منتديات أميتك الحرة طـاطـا
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات اميتك.. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
انت بين اخوانك واخواتك

منتديات أميتك الحرة طـاطـا

imitek أرث حضاري واكراهات مستقبلية
 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلبحـثدخولاليومية
السلام عليكم
زائر
   ايتما ديستما ازول نربي فلاون


شاطر | 
 

 للصبر حدوووووود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام هداية
أميتكي مشرفة
أميتكي مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 266
العمر : 44
الموقع : اميتك
العمل/الترفيه : التدريس
المزاج : مستوحى من الطبيعة
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

مُساهمةموضوع: للصبر حدوووووود   15.03.11 15:33


تخيل نفسك امام قنينة من زجاج تلكمها مرة واثنتين وثلاثا، وفي كل مرة ترى خدشا

بسيطا في جانبها، يزدادهذا الخدش كلما ازدادت اللكمة ، وانت ترى تحملها وصبرها

على لكماتك المتتابعة. وبعد ان اعياها الصبر..تاتي بطرف سبابتك وتطرقها طرقة

واحدة...فتفاجا بها تتهاوى امامك وتتفتت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لم تكن الزجاجة ابدا رهن هذه الطرقة البسيطة بطرف السبابة، ولكنها كانت

نتيجة حتمية لسلسلة من الطرقات التي كانت تحاول جاهدة الصبر والتحمل

والثبات....حتى نفذ منها كل شئ.

قد تختبر شخصا اكثر من مرة..ويتجاوز الاختبار ويتحمل تبعات اخطائك ويتقبل

اعذارك مرة تلو الاخرى. وقد تتمادى في الامر معه، لكنك لم تصل بعد لنقطة

الانكسار او التفتت التي شرحناها في مثال القنينة.

الصبر له حدود وله نهاية..مثله مثل اي قيمة او عادة موجودة عند الانسان...

فنبي الله موسى عليه السلام خالف سيدنا الخضر ثلاث مرات..فقال له سيدنا

الخضر (هذا فراق بيني وبينك...)سورة الكهف.

هناك اخطاء ربما تكون مميتة او مدمرة او حتى تعمل كعمل الكهرباء....فخطا

الكهرباء هو الخطا الاول والاخير...وهو الخطا المنهي للحياة.

هناك نقاط عميقة سحيقة حد الظلمة تصل لمنتهى لايعلمه احد..لكن قد تصلها

بكلمة منك فتخرجها للنور وتحييها في الانسان..

وتخيل معي حينما تسخر بكرامة انسان او قيمته او مكانته او تحاول الاسقاط منه

على الملا او اهانته او الاستذكاء امامه او محاولة خداعه او المكر به او الضحك عليه

او ان تخذله.....كل هذه نقاط سحيقة لن يسمح لك بعدها ولو تشفع من تشفع

وحاول من حاول...

احذر ان تظن بمن صبر كثيرا انه سيستمر في صبره....فلربما تكون مخطئا....

وينتهي كل شئ في غمضة عين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
واحة المشاعر
أميتكي مراقب عام
أميتكي مراقب عام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 449
العمر : 39
الموقع : rabat
العمل/الترفيه : التجارة \\ السياحة الجبلية و المطالعة
المزاج : اوداد في اعالي تيرفي
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   15.03.11 23:06

الصبر مفتاح الفرج...
لكن مشكلتنا في الوصول الى مفتاح الصبر...
وهذا يتطلب صبرا واصطباراااا
وسؤالي هنا هل منكم من يصبر الى ان يكمل قرأة ما كتبته الأن
حرفا حرفا و كلمة كلمة...
والله مع الصابرين

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.imitek.ahlamontada.net
ام هداية
أميتكي مشرفة
أميتكي مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 266
العمر : 44
الموقع : اميتك
العمل/الترفيه : التدريس
المزاج : مستوحى من الطبيعة
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   15.03.11 23:42


سلام الرحمة

شكرا لك اخي واحة المشاعر على المرور.

نورت مساهمتي بمرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rokaya
أميتكي نشيط
أميتكي نشيط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 71
الموقع : temrra
العمل/الترفيه : etre une vrais mere
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   16.03.11 0:05

nhdar ala rasi ana krit mawdou3 koulou kalma kalma wze3ma tbarkllah ala om hidaya l3ziza 3liya fiilan linssan ysbar mara w jouj mais maysbarch dima lah9ach li ydarak mara wjouj wktar maystahelch tbka taarfou wlla tsbar alla hbalou
merci om hidaya lah y3tik saha
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد ب ل



عدد الرسائل : 11
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   16.03.11 0:23

هناك نقاط عميقة سحيقة حد الظلمة تصل لمنتهى لايعلمه احد..لكن قد تصلها

بكلمة منك فتخرجها للنور وتحييها في الانسان..

machkooooa okhti
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امدوكال
أميتكي فضي
أميتكي فضي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 184
الموقع : انا فلسطني وكلي فخر
العمل/الترفيه : التجارة
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 15/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   16.03.11 10:28

اسلام ورحمة
الموضوع جميل جدا يا حبيبتي من كثر ما شدني الموضوع وانا بقراة فية حبيت اضيف كيف ضبر وما قيمة صبر وما هو اجر من صبر على اي محنة لمت بة
الموضوع طويل بعض شي ولكن كاين فية فوائد عظيمة لا تقدر بثمن بتمنا من كل من يقرئها يتمعن فيها مزيان وياخذ العبر والفائدة العظيمة منها فتحو لي صدوركم وعقولكم وقلوبكم
ونشالله لنا الاجر على كل حرف كتب
نبي الله أيوب عليه السلام
نبي من أنبياء الله العظام الذين جاء ذكرهم في القرآن الكريم .. يعرفه العام والخاص، فحين يضربون مثلا للصبر يقولون "صبر أيوب"، فيا تُرى ما قصةُ سيدنا أيوب عليه السلام.
سيدنا أيوب عليه السلام من ذرية سيدنا يوسف عليه السلام وتزوج سيدة عفيفة.
وكان سيدنا أيوب عليه السلام وزوجته الكريمة يعيشان في منطقة "حوران"
وقد أنعم الله على سيدنا أيوب عليه السلام بنعم كثيرة فرزقه بنينًا وبنات، ورزقه أراض كثيرة يزرعها فيخرج منها أطيب الثمار .. كما رزقه قطعان الماشية بأنواعها المختلفة .. آلاف من رؤوس الأبقار، آلاف رؤوس من الأغنام، آلاف من رؤوس الماعز وأخرى من الجمال.
وفوق ذلك كله أعلى الله مكانته واختاره للنبوة.
وكان سيدنا أيوب عليه السلام ملاذًا وملجئًا للناس جميعًا وبيته قبلة للفقراء لما علموا عنه أنه يجود بما لديه ولا يمنعهم من ماله شيئًا ولا يطيق أن يرى فقيرًا بائسًا، و بلغ من كرمه عليه السلام أنه لم يتناول طعامه يوما حتى يكون لديه ضيفًا فقيرًا
هكذا عاش سيدنا أيوب عليه السلام .. يتفقد العمل في الحقول والمزارع، ويباشر على الغلمان والعبيد والعمال، وزوجته تطحن وبناته يشاركن الأم .. وأبناء سيدنا أيوب عليه السلام يحملون الطعام ويبحثون عن الفقراء والمحتاجين من أهل القرية، والخدم والعمال يعملون في المزارع والأراضى والحقول وسيدنا أيوب عليه السلام يشكر الله .. ويدعو الناس إلى كل خير وينهاهم عن كل شر.
أحب الناس سيدنا أيوب عليه السلام .. لأنه مؤمن بالله يشكر الله على نعمه .. ويساعد الناس جميعاً .. ولم يتكبر بما لديه، من مزارع وحقول وماشية وأولاد .. وكان يمكنه أن يعيش في راحة، ولكنه كان يعمل بيده، وزوجته هي الأخرى كانت تعمل فى بيتها.


(2)
راح الشيطان يوسوس للناس يقول لهم: إن أيوب يعبد الله لأنه أعطاه هذا الخير العميم والفضل الكثير من البنين والبنات والأموال من قطعان الماشية والأراضى الخصبة .. فأيوب يعبد الله لذلك وخوفا على أمواله .. ولو كان فقيرًا ما عبد الله ولا سجد له.
ووجد الشيطان من يسمع له ويصغى لما يقول من وساوس .. فتغيرّت نظرتهم إلى سيدنا أيوب عليه السلام وأصبحوا يقولون: "إن أيوب لو تعرض لأدنى مصيبة لترك ما هو فيه من الطاعة والإنفاق في سبيل الله .. ألا ترون كثرة أولاده وكثرة أمواله وكثرة أراضيه المثمرة، فلو نزع الله منه هذه الأشياء لترك عبادة الله بل سينسى الله"
ورويدًا رويدًا .. تحول أهل حوران إلى ناقمين على سيدنا أيوب عليه السلام بعدما كانوا يحبونه حبا جما .. وأصبحوا يرون سيدنا أيوب عليه السلام من بعيد فيتحدثون عنه بصورة مؤذية.


(3)
بدأت المحنة والابتلاء من الله تعالى ..فبينما كان كل شيء يمضي هادئاً .. فسيدنا أيوب عليه السلام حامدًا شاكرًا ساجدًا لله تعالى على نعمه الكثيرة .. وأولاده ينعمون ويشكرون الله .. والعمال والعبيد يعملون في الأراضي والمزارع .. وزوجة سيدنا أيوب عليه السلام كانت تطحن في الرحى .. وبينما الجميع في عافية من أمره مغتبطًا مسرورًا، إذ وقعت الابتلاءات والمحن .. فجاء أحد العمال يجرى ويصيح: يا سيدي .. يا نبي الله
ماذا حصل؟! تكلم.
لقد قتلوهم .. قتلوا جميع رفاقي .. الرعاة والفلاحين .. جميعهم قتلوا جرت دماؤهم فوق الأرض.
كيف حدث ذلك؟!
هاجمنا اللصوص .. وقتلوا من قتلوا وأخذوا ما معنا من ماشية.
سيدنا أيوب عليه السلام أخذ يردد: إنا لله وإنا إليه راجعون.
إن الله سبحانه شاء أن يمتحن سيدنا أيوب .. وأراد أن يبين للناس أن سيدنا أيوب عليه السلام رجلاً صابرًا محتسبًا ولا يعبده لأنه في غنى وعافية.
في اليوم التالي نزلت الصواعق من السماء على أحد الحقول التابعة لما يملكه أيوب عليه السلام .. وجاء أحد الفلاحين .. كانت ثيابه محترقة وحاله يُرثى له.
هتف أيوب عليه السلام: ماذا حصل؟!
النار .. يا نبي الله النار!!
ماذا حدث؟
احترق كل شيء .. لقد نزل البلاء .. الصواعق أحرقت الحقول والمزارع .. أصبحت أرضنا رمادًا يا نبي الله .. كل رفاقي ماتوا احترقوا.
قالت زوجة سيدنا أيوب عليه السلام: ما هذه المصائب المتتالية؟!
اصبري يا امرأة .. هذه مشيئة الله.
مشيئة الله!!
أجل .. لقد حان وقت الامتحان .. ما من نبي إلاّ وامتحن الله قلبه.
نظر سيدنا أيوب عليه السلام إلى السماء وقال بضراعة: إلهي امنحني الصبر.
في ذلك اليوم أمر سيدنا أيوب عليه السلام الخدم والعبيد بمغادرة منزله .. والرجوع إلى أهاليهم والبحث عن عمل آخر.
وفي اليوم التالي .. حدثت مصيبة تتكسر أمامها قلوب الرجال .. لقد مات جميع أولاده البنين والبنات، حيث اجتمعوا فى دار لهم لتناول الطعام فسقطت عليهم الدار فماتوا جميعا.
وازدادت محنة سيدنا أيوب عليه السلام أكثر وأكثر .. فلقد اُبتلى في صحته .. وانتشرت الدمامل فى جسمه .. وتحول من الرجل الحسن الصورة والهيئة إلى رجل يفر منه الجميع .. ولم يبق معه سوى زوجته الطيّبة .. وأصبح منزله خالياً لا مال له ولا ولد ولا صحة.
عَلَّمَ سيدنا أيوبُ عليه السلام زوجته أن هذه مشيئة الله، وعلينا أن نسلّم لأمره .. وحاول الشيطان اللعين أن ينال من قلب سيدنا أيوب عليه السلام، فأخذ يوسوس إليه من كل جانب قائلا: ماذا فعلت يا أيوب حتى يموت أولادك وتصاب في أموالك، ثم تصاب فى صحتك.
فاستعاذ سيدنا أيوب عليه السلام بالله من الشيطان الرجيم .. وتفل على الشيطان الرجيم ففر من أمامه .. وكذلك فعلت زوجته وطردت وساوس الشيطان.
وكان سيدنا أيوب عليه السلام لا يزداد مع زيادة البلاء إلا صبرًا وطمأنينة.


(4)
ويأس الشيطان من سيدنا أيوب وزوجته الصابرين المحتسبين، فاتجه إلى أهل حوران ينفث فيهم الوساوس حتى جعلهم يعتقدون أن سيدنا أيوب عليه السلام أذنب ذنباً كبيراً فحلّت به اللعنة .. ونسج الناسُ الحكايات والقصص حول سيدنا أيوب عليه السلام .. وتطور الأمرُ أكثر حتى ظنوا أن في بقائه خطرًا عليهم .. وعقدوا العزم أن يخرجوا سيدنا أيوبَ من أرضهم .. وجاءوا إلى منزله .. لم يكن في منزله أحد سوى زوجته قائلين: نحن نظنّ أن اللعنة قد حلّت بك ونخاف أن تعمّ القرية كلها .. فاخرج من قريتنا واذهب بعيداً عنا نحن لا نريدك أن تبقى بيننا.
غضبت زوجته من هذا الكلام قالت: نحن نعيش في منزلنا ولا يحق لكم أن تؤذوا نبي الله في بيته وفي عقر داره.
فردُّوا عليها بوقاحة: إذا لم تخرجا فسنخرجكما بالقوّة .. لقد حلّت بكما اللعنة وستعمّ القرية كلها بسببكما.
حاول سيدنا أيوب عليه السلام أن يُفْهِمَ أهل القرية أن هذا امتحان وابتلاء من الله، وأن الله يبتلى الأنبياء ابتلاءات شديدة حتى يكونوا مثلا ونموذجًا لتعليم الناس.
قالوا له: ولكنك عصيت الله وهو الذي غضب عليك.
قالت زوجته: أنتم تظلمون نبيكم .. هل نسيتم إحسانه إليكم هل نسيتم يا أهل حوران الكساء والطعام الذي كان يأتيكم من منزل أيوب؟!
قال سيدنا أيوب عليه السلام: يا رب إذا كانت هذه مشيئتك فسأخرج من القرية وأسكن في الصحراء .. يا رب سامح هؤلاء على جهلهم .. لو كانوا يعرفون الحق ما فعلوا ذلك بنبيهم.
هكذا وصلت محنةُ سيدنا أيوب عليه السلام، حيث جاء أهلُ حوران وأخرجوه من منزله .. كانوا يظنّون أن اللعنة قد حلّت به، فخافوا أن تشملهم أيضاً .. نسوا كل إحسان سيدنا أيوب وطيبته ورحمته بالفقراء والمساكين!! لقد سوّل الشيطانُ لهم ذلك فاتّبعوه وتركوا أيوب يعاني آلام الوحدة والضعف والمرض .. لم يبق معه سوى زوجته الوفية .. وحدها كانت تؤمن بأن سيدنا أيوب في محنة تشبه محنة الأنبياء وعليها أن تقف إلى جانبه ولا تتركه وحيداً.


(5)
ضاقت الأحوالُ فمات الولدُ وجفَّ الخيرُ وتصالحت الأمراض والبلايا على جسمه، فقعد لا يستطيع أن يكسب قوت يومه، وخرجت زوجته تعمل في بيوت حوران، تخدم وتكدح في المنازل لقاء قوت يومهما .. وكانت زوجة سيدنا أيوب عليه السلام تستمدّ صبرها من صبر زوجها وتحمّله، وقد أعدت لسيدنا أيوب عليه السلام عريشًا في الصحراء يجلس فيه وكانت تخاف عليه من الوحوش والحيوانات الضالة، لكن لا حيلة لهما غير ذلك، وظل الحال على ذلك أعواما عديدة وهما صابرين محتسبين.
وفي يوم من الأيام .. وبينما كانت الزوجة الصالحة خارج البيت .. مرّ رجلان من أهل حوران كانا صديقين له عليه السلام قبل ذلك وتوقفا عند سيدنا أيوب عليه السلام ونظرا إليه، فرأوه على حالته السيئة من المرض والفقر والوحدة .. فقال أحدهما: أأنت أيوب!! سيد الأرض، ماذا أذنبت لكي يفعل الله بك هذا؟! وقال الآخر: إنك فعلت شيئاً كبيراً تستره عنا، فعاقبك الله عليه.
تألّم سيدنا أيوب عليه السلام، إن الكثير يتهمونه بما هو برئ منه، قال سيدنا أيوب عليه السلام بحزن: وعزّة ربي إنّه ليعلم ببراءتى من هذا.
تعجّب الرجلان من صبر سيدنا أيوب عليه السلام، وانصرفا عنه في طريقهما وهما يفكّران في كلمات سيدنا أيوب عليه السلام!
أما زوجته الصالحة فقد بحثت عمّن يستخدمها في العمل، ولكن الأبواب قد أُغلقت في وجهها .. ومع ذلك لم تمدّ يدها لأحد، وتحت ضغط الحاجة والفقر، اضطرت أن تقص ضفيرتيها لتبيعهما مقابل رغيفين من الخبز، ثم عادت إلى زوجها وقدّمت له رغيف الخبز وعندما رأى سيدنا أيوب عليه السلام ما فعلت زوجته بنفسها شعر بالغضب، حلف سيدنا أيوب عليه السلام أن يضربها على ذلك مائة ضربة، ولم يأكل رغيفه كان غاضباً من تصرّفها، ما كان ينبغي لها أن تفعل ذلك.


(6)
ورغم أن زوجة سيدنا أيوب عليه السلام طلبت منه كثيرا أن يدعو الله لكي يزيح عنه هذا البلاء الذي استمر هذه السنوات العديدة فكان يرفض أن يشكو الله تعالى وتحمل المرض والبلايا .. وتحمل اتهامات الناس لكن بيع زوجته لضفيرتيها هزه من الداخل .. فنظر إلى السماء وقال: يا رب إنّي مسّني الشيطان بنصبٍ وعذاب .. يا رب بيدك الخير كله والفضل كله وإليك يرجع الأمر كله .. ولكن رحمتك سبقت كل شئ .. فلا أشقى وأنا عبدك الضعيف بين يدك .. يا رب ‍‍.. مسني الضر وأنت أرحم الراحمين.
وهنا أضاء المكان بنور شفاف جميل وامتلأ الفضاء برائحة طيّبة، ورأى سيدنا أيوب ملاكاً يهبط من السماء يسلم عليه ويقول: نعم العبد أنت يا أيوب إن الله يقرئك السلام ويقول لك لقد أُجيب دعوتك وأن الله يعطيك أجر الصابرين .. اضرب برجلك الأرض يا أيوب! واغتسل في النبع البارد واشرب منه تبرأ بإذن الله.
غاب الملاك، وشعر سيدنا أيوب بالنور يضيء في قلبه فضرب بقدمه الأرض، فانبثق نبع بارد عذب المذاق .. ارتوى سيدنا أيوب عليه السلام من الماء الطاهر وتدفقت دماء العافية في وجهه، وغادره الضعف تماماً.
وبينما سيدنا أيوب عليه السلام يغتسل عريانا خر عليه رِجْل ُ جَرَادٍ من ذهب فجعل يحثي في ثوبه، فناداه ربه يا أيوب ألم أكن أغنيتك عما ترى؟ قال بلى يا رب، ولكن لا غنى لي عن بركتك.
خلع أيوبُ عليه السلام ثوب المرض والضعف وارتدى ثياباً تليق به، يملؤها العافية والسؤدد .. وشيئاً فشيئاً .. ازدهرت الأرض من حوله وأينعت .. عادت الصحة والعافية .. عاد المال .. ودبت الحياة من جديد.
عادت الزوجة تبحث عن زوجها فلم تجده ووجدت رجلاً يفيض وجهه نعمة وصحته وعافية، فقالت له باستعطاف: ألم ترَ أيوب .. أيوب نبي الله؟! فقال لها: أنا أيوب.
أنت؟! إن زوجي شيخ ضعيف .. ومريض أيضاً!
المرض من الله والصحة أيضاً .. وهو سبحانه بيده كل شيء .. نعم .. لقد شاء الله أن يمنّ عليّ بالعافية وأن تنتهي محنتنا! وأمرها أن تغتسل في النبع، لكي يعود إليها نضارتها وشبابها، فاغتسلت في مياه النبع فألبسها الله ثوب الشباب والعافية، ورزقهما الله بنينا وبنات من جديد .. ووفاء بنذر أيوب عليه السلام أن يضرب زوجته مائة ضربة أمره الله تعالى أن يأخذ ضغثا وهو ملء اليد من حشيش البهائم ، ثم يضربها به فيوفى يمينه و لا يؤلمها، لأنها امرأة صالحة لا تستحق إلا الخير.
وكان أيوب عليه السلام واحدًا من عباد الله الشاكرين في الرخاء، الصابرين في البلاء ، الأوَّابين إلى الله تعالى في كل حال.
وعَرِفَ الناسُ جميعًا قصةَ أيوب عليه السلام وأيقنوا أن المرض والصحة من الله وأن الفقر والثراء من الله.
{فَاقْصُصِ القَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} سورة الأعراف آية 176
وسجل الله قصته في القرآن الكريم فقال تعالى: {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ} سورة الأنبياء الآية : 83 و 84
وقال تعالى:{وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ * ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ * وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْباب}
لا تنسونا من خالص دعائكم
بارك الله فيكم جميعا واوزيدكم علما ان قبر نبي ايوب علية صلاة وسلام في سلطنة عمان
اما انتي يا ام هداية يا نور قلبي ومهجة فواْدي طبقتي المثل الذي يقول ما راح اقول وراء كل رجل عظيم مراْة
بقول جنب كل رجل عظيم مراْة عظيمة لا تقل شانا عنة بشي
انت سبب في رد الموضوع الي كتبتة دبا
فانتي عظيمة اشائن مبتدعة الافكار النيرة
سلمتي لي سلمتي يا حبيبتي ونور دربي

مع تحيات امدوكال الفلسطيني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
otchi
أميتكي مشرف عام
أميتكي مشرف عام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 267
الموقع : www.baninews.net
العمل/الترفيه : مراسل موقع باني نيوز الاخباري
المزاج : akka isbr yan
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   16.03.11 15:13

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://baninews.net/
donia
أميتكي مبدع
أميتكي مبدع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 155
الموقع : fes
العمل/الترفيه : net--amities
تاريخ التسجيل : 15/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   16.03.11 23:11

شكر خاص لام هداية على الموضوع الممتع والمفيد اكيد وشكرا ايضا لكل الاعضاء والاخ امدوكال على الاضافة الرائعة

تحياتي للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
واحة المشاعر
أميتكي مراقب عام
أميتكي مراقب عام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 449
العمر : 39
الموقع : rabat
العمل/الترفيه : التجارة \\ السياحة الجبلية و المطالعة
المزاج : اوداد في اعالي تيرفي
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   16.03.11 23:40

السلام عليكم و رحمة الله....
أحيي صبركم على التواصل الجاد...
والحقيقة وللحق أن الصبر يسبق أي عمل جاد أو مهمة مجيدة..
وبالصبر تتحقق العدالة و العدل و المساوات في المجتمع...
ويكفي الصابرين أن الله معهم...
فاذا رأيتك صابرا في الطاعات واداء الفرائض وأداء الأمانات ...
فأعلم يقينا أن الله معك

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.imitek.ahlamontada.net
عاشق اميتك
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1416
العمر : 35
الموقع : منتديات أميتك الحرة
العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج : tga yzmmaz
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   16.03.11 23:54

نصبر كثيرا على فراقكم وبصبرنا عليه نألفكم
صبرنا ونلنا من المكارم ما سرور الفؤاد غدا
قرحا في صبر الاحباء زاد الشوق والحنين


والله تغمرني السعادة عندما اجد الجميع في هذا النشاط واتمنى من الله التوفيق للجميع

الف شكر ام هداية على الموضوع المميز

_________________

عيد مبارك سعيد لكل أعضاء منتديات أميتك الحرة



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://imitek.ahlamontada.net
ام هداية
أميتكي مشرفة
أميتكي مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 266
العمر : 44
الموقع : اميتك
العمل/الترفيه : التدريس
المزاج : مستوحى من الطبيعة
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   18.03.11 17:25

سلام الرحمة


tongue ياغالي. الله يديمك فوق راسي يا امدوكال.

على فكرة انا احب قصة نبي الله ايوب عليه وعلى نبينا السلام.

وقد سعدت كثيرا لقراءة القصة مرة اخرى.

شكرا لك عزيزي على الاضافة الجميلة التي اسعدتني

وكذا قولك (جنب كل رجل عظيم امراة عظيمة) خلافا للمثل

المعروف. وهذا ان دل غلى شئ فانما يدل على احترامك

للمراة وتقديرك لها وكذا نظرتك المتفتحة لجنس حواء عكس

الكثيرين.

دمت لي دائما معي وجنبي.الله لايحرمني منك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام هداية
أميتكي مشرفة
أميتكي مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 266
العمر : 44
الموقع : اميتك
العمل/الترفيه : التدريس
المزاج : مستوحى من الطبيعة
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   18.03.11 17:30


سلام الرحمة


شكرا لك عزيزي otchi على الشهادة التي اعتز بها ،وكذا على

الورد الجميل والذي يدل على ذوق راق وحس مرهف.

مع تحياتي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام هداية
أميتكي مشرفة
أميتكي مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 266
العمر : 44
الموقع : اميتك
العمل/الترفيه : التدريس
المزاج : مستوحى من الطبيعة
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   18.03.11 17:36


سلام الرحمة


بل شكرا لك انت حبيبتي donia على الاهتمام المستمر

والحضور الدائم.

ارجو من كل من لديه اخبار عن حنان القلب و verzara ان يبلغهما

سلامي ويطمئنني عنهما، اذ اشتقت لتواجدهما كثيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام هداية
أميتكي مشرفة
أميتكي مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 266
العمر : 44
الموقع : اميتك
العمل/الترفيه : التدريس
المزاج : مستوحى من الطبيعة
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   18.03.11 17:38


سلام الرحمة



ونعمة بالله اخي واحة المشاعر.

وشكرا لك على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام هداية
أميتكي مشرفة
أميتكي مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 266
العمر : 44
الموقع : اميتك
العمل/الترفيه : التدريس
المزاج : مستوحى من الطبيعة
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: للصبر حدوووووود   18.03.11 17:44


سلام الرحمة


ياسلاااااااااااااام عليك ياعاشق، اضافة رائعة.

بل انت المميز ونحن من تغمر السعادة عندما نحس انك بيننا

ومعنا، فارجوك لاتغيب ولاتحرمنا من طلتك البهية ومساهماتك

المفيدة والغنية.

شكرا لك كثيرا كثيرا على الاهتمام والتشجيع.

مع خالص تقديري واحترامي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
للصبر حدوووووود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أميتك الحرة طـاطـا :: .•:**:•. █ ..::المنتدى الأسلامي ::.. █ .•:**:•.-
انتقل الى: